فرانشيسكو توتي - روما - الدوري الإيطالي

سبورت 360- عبر أنطونيو كاسانو، نجم روما السابق، عن رأيه بأن اسم أسطورة الجيالوروسي فرانشيسكو توتي لن يُخلده التاريخ مثل أسماء لنجوم آخرين في عالم الساحرة المُستديرة مثل ليونيل ميسي.

وكان توتي قد أعلن اعتزاله في 2017 بعد مسيرة حافلة مع مُنتخب إيطاليا ونادي روما توجها بالفوز بلقب كأس العالم 2006 مع الأزوري تحت قيادة المُدرب الأسطوري مارتشيلو ليبي.

كاسانو: الناس ستنسى توتي..بعكس ميسي

ودافع كاسانو عن مُدرب نابولي لوتشيانو سباليتي الذي ناله هجوم جمهور روما عندما لعب الفريقان يوم الأحد الماضي على أرض الملعب الأولمبي في روما، وذلك بسبب علاقته السيئة حينما كان مُدرباً للفريق العاصمي بالأسطورة توتي.

وقال كاسانو، في تصريحات نقلها موقع فوتبول إيطاليا، :”لماذا يُهاجموه؟ لأنه جعل توتي يعتزل؟ ينتابني الجنون حينما اسمع هذه الأشياء، هل تُخبرونني أن توتي اعتزل لأنه لم يلعب تحت قيادة سباليتي؟”.

تصفح الموقع الرسمي للدوري السعودي، وتابع أهم الأخبار، وأخبار كريستيانو رونالدو باللغة الإنجليزية

وتابع نجم روما السابق حديثه بالقول :”سباليتي كان عليه اتخاذ خياراته، وعندما عاد تأهل لدوري أبطال أوروبا، الجمهور يجب أن يُفكر في صالح روما، سباليتي لا يستحق صافرات الاستهجان، هو يستحق فقط الإشادة”.

وشن كاسانو هجوماً نارياً على توتي زميله السابق، وقال عنه :”توتي سيُنسى في غضون 20 سنة، فقط ميسي ومارادونا وكرويف هم الخالدون، دي روسي كان (قائد المُستقبل) ولكن تم نسيانه، لم أشاهد شخصاً يُحب روما بقدره، توتي يُحب روما، ولكن دي روسي يُحب روما 100 مرة أكثر”.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

الأكثر مشاهدة