ماثيوس بيريرا وفهد بن نافل - رئيس النادي

سعودي 360 – تسبب البرازيلي ماثيوس بيريرا، صانع ألعاب الهلال السعودي، في أزمة قوية لإدارة “الزعيم”، وذلك بسبب زيادة اللاعبين المحترفين، خلال الفترة الحالية.

وأعلن الهلال، تعاقده مع بيريرا، لمدة 5 سنوات، لينتهي عقده في صيف عام 2026، حيث سافر فهد بن نافل، رئيس النادي للعاصمة الفرنسية باريس لإنهاء الصفقة بنفسه.

— نادي الهلال السعودي (@Alhilal_FC) August 6, 2021

تصفح الموقع الرسمي للدوري السعودي، وتابع أهم الأخبار، وأخبار كريستيانو رونالدو باللغة الإنجليزية

ويمتلك الهلال حاليًا 7 لاعبين أجانب وهم، الكوري الجنوبي جانج هيون سو والكولومبي جوستافو كويلار والإيطالي سباستيان جيوفينكو والفرنسي بافتيمبي جوميز والأرجنتيني لوسيانو فييتو والمالي موسى ماريجا والبيروفي أندريه كاريلو.

ويجب على الإدارة الاستغناء عن أحد اللاعبين الأجانب من أجل قيد النجم البرازيلي، وهو ما سيضع الإدارة في مأزق كبير، خاصة وأن جميع اللاعبين على مستوى عالٍ.

مأزق هلالي

أكدت تقارير صحفية في الفترة الأخيرة أن البرتغالي ليةناردو جارديم، المدير الفني للهلال غير مقتنع بقدرات فييتو ويرغب في الإطاحة به والتعاقد مع بديل جيد خلال الفترة المُقبلة، وهو الأمر الذي يتعارض مع رغبة إدارة النادي، حيث تم ضمه الصيف الماضي ولم يتم الاستفادة منه بشكل كافٍ.

في المقابل، فإن الإيطالي سباستيان جيوفينكو يمتلك العديد من العروض المميزة سواء على المستوى الأوروبي أو الأندية البرازيلية والأرجنتينية، لكن الهلال لم يحدد مستقبله حتى الآن، علمًا بأن عقده سينتهي في ديسمبر المُقبل.

وبنسبة كبيرة، فإن جيوفينكو سيرحل عن صفوف الهلال خلال الميركاتو الصيفي الجاري، بعد أن تلقى عرضًا مغريًا من باوك اليوناني بقيادة مدربه الروماني رازفان لوشيسكو، المدير الفني السابق للزعيم.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

الأكثر مشاهدة