سمح الأطباء للمدرب الأسطوري أليكس فيرجسون بمغادرة المستشفى والعودة إلى منزله، بعد أن أنهى الجزء الأصعب في علاجه من أضرار نزيف المخ، الذي تعرض لها قبل أسابيع.

ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن فيرجسون، البالغ من العمر 76 عاما، خرج من المستشفى وهو يسير على قدميه، في إشارة إلى تحسن حالته الصحية، وعدم معاناته من أثار خطيرة بسبب الجلطة.

وخضع فيرجسون، المدرب السابق لمانشستر يونايتد، بعد إصابته بنزيف في المخ لعملية جراحية عاجلة، ليكون الفريق الطبي قادرا بعدها على متابعة العلاج بالأدوية والملاحظة الدقيقة.

ولا توجد أي تحذيرات طبية حول نشاط فيرجسون الكروي، وهو يخطط لمواصلة التواجد بملعب “أولد ترافورد” الخاص بفريقه السابق مع بداية الموسم الجديد في أغسطس.

يحتاج فيرجسون لمزيد من الوقت للحصول على راحة بعد آثار الوعكة الصحية الخطيرة، التي كانت تهدد حياته، لذا يمكن الاستمتاع بمتابعة مباريات كأس العالم “روسيا 2018” داخل منزله.

تصفح الموقع الرسمي للدوري السعودي، وتابع أهم الأخبار، وأخبار كريستيانو رونالدو باللغة الإنجليزية

ووجه فيرجسون الشكر لكل من اهتم بالسؤال عنه حالته الصحية، والفريق الطبي الذي كانوا على قدر المسؤولية طوال فترة تواجده في غرفة العناية المركزة.

شاهد أرقام ديفيد دي خيا المرعبة قبل نهائيات كأس العالم

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

الأكثر مشاهدة