رودريجو جوس

موقع سبورت 360 – يستعد البرازيلي رودريجو جوس، جناح ريال مدريد، لتسجيل ظهوره الأول في موقعة الكلاسيكو ضد برشلونة، وذلك عندما يحل الفريق الملكي ضيفاً على البارسا في ملعب كامب نو، مساء اليوم الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الجولة العاشرة بمسابقة الدوري الإسباني.

ويخوض الدولي البرازيلي الشاب، البالغ 18 عاماً، موسمه الأول بقميص اللوس بلانكوس، وذلك بعدما انتقل إليه فعلياً في صيف 2019، قادماً من سانتوس البرازيلي في صفقة بلغ سعرها 45 مليون يورو.

ركيزة أساسية:

ولم تكن هناك آمال تُعقد على رودريجو في بداية رحلته مع ريال مدريد، خاصةً وأن الأنظار كانت مسلطة على مواطنه فينيسيوس جونيور، الذي جذب الأنظار إليه في ظهوره الأول مع الفريق الملكي بالموسم المنصرم.

ولم يستسلم رودريجو أمام عدم اهتمام البعض به، وظل منتظراً للفرصة الأولى، والتي جاءت في 25 سبتمبر الماضي بعدما قرر مدربه زين الدين زيدان الدفع به كبديل أمام أوساسونا، وسرعان ما وقع على هدفه الأول بقميص ريال مدريد، ليساعد فريقه على الفوز بهدفين دون رد.

تصفح الموقع الرسمي للدوري السعودي، وتابع أهم الأخبار، وأخبار كريستيانو رونالدو باللغة الإنجليزية

ومنذ الجولة التاسعة للدوري الإسباني، بدأ زيدان يُعول على رودريجو في المباريات، ليمنحه فرصة الظهور أساسياً أمام ليجانيس بنهاية أكتوبر الماضي، لتشهد المباراة تسجيل الموهوب البرازيلي هدفاً في أول مشاركة أساسية له بالليجا.

Club Brugge KV v Real Madrid: Group A - UEFA Champions League

وفي الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، أعلن رودريجو عن نفسه بقوة بعدما دك حصون جلطة سراي بثلاثية “هاتريك”، بالإضافة لصناعته هدفاً، ليساهم في انتصار ريال مدريد بسداسية نظيفة.

ولعب رودريجو 8 مباريات بالدوري الإسباني هذا الموسم، سجل خلالها هدفين، أما في دوري أبطال أوروبا فقد شارك في 4 مباريات، سجل خلالها 4 أهداف وصنع هدفين، وهي أرقام تؤكد أن الدولي البرازيلي لديه بالفعل ما يقوله داخل رقعة الميدان.

شخصية قوية:

ورغم صغر سنه، إلا أن رودريجو يمتلك شخصية قوية ستلعب دوراً مهماً في تألقه بقميص ريال مدريد، حيث لم يظهر البرازيلي الشاب متوتراً باللعب مع هؤلاء النجوم أو أمام الجماهير الكبيرة.

ونجح رودريجو في التعامل مع الإعلام منذ انضمامه للفريق الملكي، وهو أمر يفتقده الكثير من اللاعبين وحتى بعض النجوم، فقد رفض الشاب وصف الإعلام له بأنه “نيمار مدريد”، وصرح: “أريد أن أكون رودريجو، ونيمار لن يكون له شبيه”.

اقتفاء أثر أسينسيو:

ويتطلع رودريجو في مباراة اليوم ضد برشلونة، للسير على خطى زميله ماركو أسينيسيو الذي لامس قلوب جماهير ريال مدريد سريعاً بتألقه في مباراتي السوبر الإسباني عام 2017، عندما سجل هدفين رائعين، ساهما في فوز الميرينجي ذهاباً وإياباً بنتيجة 5/1.

30/11/2019  alaves vs real madrid FOTO: JUAN MANUEL SERRANO ARCE

وما يُميز رودريجو أنه جناح سريع ومهاري، يجيد الانطلاق في المساحات والتسجيل من أنصاف الفرص وكذلك مراوغة المنافسين، مما قد يمنحه بعض علامات التفوق على مدافعي برشلونة رغم أنهم أكثر خبرة.

وكثيراً ما كان التألق في مباريات الكلاسيكو، نقطة انطلاق للعديد من النجوم، مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل ثلاثية في شباك ريال مدريد بلقاء الليجا إياب موسم 2006/2007، ليُشيّد بذلك حجر الأساس لإمبراطورية تربعه على صدارة هدافي مواجهات الكلاسيكو على مدار التاريخ.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

الأكثر مشاهدة