موقع سبورت 360 – بعد تحسن جذري على مستوى الأداء والنتائج، يأتي التحدي الحقيقي لكتيبة زين الدين زيدان، بمواجهة قوية أمام باريس سان جيرمان.

يهمك أيضاً:                                                              

قذائف برشلونية .. 6 مباريات يجب أن ترسم مستقبل فالفيردي !

ويستضيف ملعب “سانتياجو برنابيو”، مساء الثلاثاء، المواجهة التي تجمع بين فريقي ريال مدريد وباريس سان جيرمان، ضمن فعاليات الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

ويتصدر نادي باريس سان جيرمان جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، بينما يحتل ريال مدريد المركز الثاني برصيد 7 نقاط.

تصفح الموقع الرسمي للدوري السعودي، وتابع أهم الأخبار، وأخبار كريستيانو رونالدو باللغة الإنجليزية

مواجهة سيكون لها دور كبير في تغيير مسار موسم ريال مدريد

طفرة كبيرة على مستوى الأداء والنتائج يشهدها نادي ريال مدريد مؤخراً، بعد بداية ليست جيدة في بطولتي الليجا ودوري أبطال أوروبا.

بعد السقوط في مباراة الذهاب على حديقة الأمراء أمام باريس سان جيرمان بثلاثية نظيفة، وسط أداء باهت للاعبي ريال مدريد، تبعه التعادل على ملعب “البرنابيو” أمام كلوب بروج البلجيكي، واستمر نفس الأداء في بطولة الليجا حتى الهزيمة أمام ريال مايوركا. حتى تغير كل شيء.

الفوز على جالطة سراي ذهاباً وإياباً في دوري الأبطال، وليجانيس وإيبار وريال سوسيداد، وسقوط وحيد بالتعادل السلبي أمام ريال بيتيس قدم خلاله الفريق أداءً جيداً. جماهير ريال مدريد تبدو سعيدة من رد الفعل القوي من جانب زين الدين زيدان واللاعبين.

ليأتي الاختبار الحقيقي الأول أمام مبابي ونيمار وكتيبة نجوم باريس سان جيرمان.

كيف اختلف شكل ريال مدريد مؤخراً؟

التغيير.. هذا ما أكده زين الدين زيدان عند عودته لتولي قيادة الفريق للمرة الثانية، لكن الجميع تفاجأ بنفس العناصر القديمة بداية الموسم.

مع مرور الوقت وإضافة بعض العناصر الجديدة على التشكيل أمثال إيدين هازارد ورودريجو جوس وميندي، بجانب “القطعة الأهم” فيدي فالفيردي.

مع إجادة المدرب الفرنسي في التعامل النفسي مع اللاعبين الكبار، نجح في إعادة تحفيز “الحرس القديم”، وإضافة بعض العناصر الجديدة، بدى ريال مدريد مختلفاً.

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد

“كاسميرو وفالفيردي و9 آخرين”

جلوس أحد الثنائي الكبار توني كروس أو لوكا مودريتش، على مقاعد البدلاء منذ البداية مع الدفع به في الشوط الثاني، هو أول مفاتيح الفوز.

الحفاظ على فيدي فالفيردي بجانب كاسميرو في التشكيل الأساسي، نظراً لإمكانياتهم البدنية الهائية، وقدرتهم على تغيير الصورة البائسة التي ظهر بها وسط ملعب ريال مدريد في حديقة الأمراء، أمام الثلاثي فيراتي وماركينيوس وإدريسا جايي.

الأدوار الدفاعية التي يقدمها فالفيردي بمجهوده البدني الكبير، يساعد كاسميرو الذي كان يتحمل مسبقاً هذا الدور وحده، ويساعد كروس أو مودريتش في التحرر هجومياً، وهو ما يحدث أيضاً مع الظهيرين.

ليس هذا فحسب، فالفيردي أيضاً يقدم الأدوار الهجومية بشكل جيد، يتواجد باستمرار في مناطق متقدمة، وسجل في أخر مباراتين بالليجا أمام إيبار  وريال سوسيداد.

رودريجو جوس.. الجناح الهداف

أضاف اللاعب البرازيلي الواعد رودريجو جوس، أحد المميزات التي افتقدها ريال مدريد في الفترة الماضية، بوجود جناح قادر على تسجيل الأهداف.

جوس حجز مكانه في تشكيل زين الدين زيدان مؤخراً، ونجح في تسجيل “هاتريك” أخر مباراة بدوري أبطال أوروبا أمام جالطة سراي.

يقدم مجهود بدني كبير بالتضحيات الدفاعية ومساندة كارفخال، يضم للعمق ويخلق زيادة عددية مع كريم بنزيما داخل منطقة الجزاء، وثقة بالنفس كبيرة للغاية قياساً بسنه الصغير.

استمراراه في التشكيل الأساسي واستغلال تفاهمه مع كريم بنزيما وإيدين هازارد في هجوم ريال مدريد، أحد المفاتيح الهامة لزين الدين زيدان لمباغتة باريس سان جيرمان.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

الأكثر مشاهدة