خوان لابورتا - برشلونة - الدوري الإسباني

سبورت 360- أبدى خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة، عزمه على تصحيح المسار في النادي العريق، وذلك بعد موسم لم يكن جيداً على الإطلاق على كافة المستويات.

فالكتلان واصلوا الانهيار أوروبياً بخسارة مُذلة أمام باريس سان جيرمان في ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وخسر الفريق لقب الدوري الإسباني بعد أن كان في الجولات الأخيرة الأوفر حظاً مستفيداً من هدايا المُنافسين.

واكتفى ميسي ورفاقه بلقب كأس ملك إسبانيا ليُنقذوا الموسم من أن يكون صفرياً حزيناً كسابقه الذي أصبح مُرادفاً لكل المعاني السلبية في القاموس الكتالوني.

خرج لابورتا اليوم بتصريحات حاسمة، أكد فيها أن إدارة النادي ستقوم بتقييم الأمور لمعرفة أماكن الخلل، وذلك لإعادة الفريق لسابق عهده.

وقال رئيس برشلونة، في تصريحات نقلها موقع ESPN، :”قُلت دائماً بأننا نُقيم الفريق في نهاية الموسم فيما يخص المستويات والنتائج”، وتابع :”لقد فُزنا بكأس ملك إسبانيا ونحن فخورون بذلك، ولكن خرجنا من دوري الأبطال مُبكراً، وخسرنا الليجا بشكلٍ غير قابل للفهم من وجهة نظري”.

وأكمل لابورتا تصريحه الناري بالقول :”نحن نعمل على عملية التجديد، بدايةً من الاسبوع المُقبل سيكون هناك قرارات يجب أن يتم اتخاذها، علينا أن نبني فريقاً تنافسياً للفوز بالليجا وبدوري الأبطال”.

خوان لابورتا - برشلونة - الدوري الإسباني

المشاكل الاقتصادية ..عائق لابورتا الأول

أصبحت الموارد المالية هي أساس أي نشاط في عالم اليوم خاصة في الجانب الرياضي، فبقدراتك على الشراء يُمكنك أن تصنع فريقاً لا يُقهر.

وبالنظر لحالة برشلونة اليوم، فإنه لا يغفل على أحد الوضع الاقتصادي شديد الصعوبة الذي فرضته ظروف تفشي جائحة كورونا على النادي، بجانب عوامل اخرى.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ماركا الإسبانية فإن لابورتا تمكن من الحصول على قرض بقيمة 500 مليون يورو من أحد البنوك الأمريكية الشهيرة، وسيكون ذلك القرض بهدف تحقيق الاستقرار المالي للنادي في ظل ديون وصلت لحاجز 1.173 مليار يورو، من بينهم 750 مليون يورو ديون قصيرة الأجل.

وبدأت ملامح عملية الإصلاح التي يرغب لابورتا تطبيقها في الظهور، حيث أشار تقرير صحفي نشرته مجلة فوربس الأمريكية إلى أن لابورتا سيعقد اجتماعاً مع الرباعي الكبير الذي وُصف سابقاً بـ”الغير قابل للمس” وهم جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وسيرجي روبيرتو فضلاً عن أنطوان جريزمان للطلب منهم تقليل راتبهم، أو الرحيل المُشرف عن النادي في حالة عدم الوصول لاتفاق.

سيرجي روبيرتو - برشلونة - الدوري الإسباني

بقاء ميسي..الهدف الأكبر

رحيل ميسي عن برشلونة سيكون الحدث الأكثر حزناً في حياة مُشجعي البلوجرانا، فالرجل صنع تاريخاً أضاف بالتأكيد لقيمة النادي الكتلوني في العالم.

ومع الحديث الذي أكده بنهاية الموسم الماضي برغبته في الرحيل فإن إقناعه بالبقاء سيكون مهمة لابورتا الأهم هذا الصيف، وذلك لتجنب انهيار المشروع  منذ البداية أو تلقيه ضربة هو في غنى عنها.

ولتحقيق ذلك فإن ميسي سيكون بحاجة أن يرى مشروعاً ناجحاً يُمكنه قيادته لصناعة الحدث، وذلك لن يتحقق إلا بخطوات جادة في سبيل تدعيم الفريق ليكون تنافسياً من جديد.

ليونيل ميسي - برشلونة - الدوري الإسباني

كومان..الخيار “الإجباري”

مع فشل برشلونة في أول موسم تحت قيادة المُدرب الهولندي رونالد كومان، بدأ مشجعو برشلونة في البحث عن بدائل جديدة يُمكنها تحقيق طموح النادي.

ولكن ولأن للواقع حسابات اخرى فإن كافة الخيارات المُتاحة ليست أفضل من خيار كومان، فأغلب المُدربين الكبار ذوي التأثير الملحوظ في عالم المُستديرة مُرتبطين بالفعل بأندية ذات مشروعات ناجحة، ولن يُغامر أحدهم بترك سفينته الفارهة ليُقفز في قاربٍ مُهترأ مُحاولاً الإبحار به لبر الأمان.

فعلى سبيل المثال، لن يكون جوارديولا هو البطل المُنقذ فالخبير الكتالوني يُحقق نجاحاً مُبهراً في إنجلترا مع مانشستر سيتي، كما لن يكون تشافي هو الخيار الأفضل للإدارة خاصةً مع ارتباطه بعقدٍ جديد مع فريق السد القطري، إضافة لحداثة خبراته التدريبية.

وبالبحث يميناً ويساراً لن يجد الكتلان في النهاية أفضل من تجديد الثقة في كومان لمدة موسم إضافي لعل وعسى أن ينجح فيما فشل فيه هذا الموسم، ومن بعد ذلك سيكون لكل حادثٍ حديث.

رونالد كومان - برشلونة - الدوري الإسباني

إضافات مطلوبة بشكلٍ ضروري

عانى برشلونة كثيراً هذا الموسم، وكانت مُباريات الفريق سواء في المُسابقات المحلية أو دوري أبطال أوروبا بمثابة الصداع في رأس الجمهور.

فمن جانب، يفشل الهجوم في المُباريات الحاسمة في صناعة التهديد المُثمر، ومن جانب آخر يُخفق الدفاع كثيراً في لحظات لايجب التعثر فيها، لتُنتج المُحصلة النهائية ما وصل إليه الفريق.

وبالتأكيد فإن الفريق بحاجة لتدعيمات عاجلة هذا الصيف، فالخط الخلفي الذي يقوده جيرارد بيكيه ومعه كليمو لينجليه وصامويل أومتيتي ومعهم الشابين أوسكار مينجويزا ورونالد أراوخو أثبت هشاشته بشكلٍ مُثير للتعجب بين جماهير النادي.

وأخفق الدفاع في كافة المُباريات الكبيرة والصغيرة على حد السواء، ويكفي أن نقول بإن برشلونة فرط في الدوري لأنه خسر من غرناطة صاحب الدفاع الأضعف في المُسابقة، ولأنه تعادل مع ليفانتي صاحب المركز الرابع عشر بعد أن كان متقدماً في الشوط الأول بهدفين دون رد !.

ومع بروز اسم إيريك جارسيا كمُرشح مُحتمل للانضمام للفريق، يجب التأكيد على حاجة الفريق لصفقة إضافية جديدة تُعزز الخط الخلفي، ويُمكن الاستعانة بجول كوندي أو دييجو كارلوس من إشبيلية على سبيل المثال، خاصة ان جارسيا لم يكن من خيارات جوارديولا المُفضلة في السيتي.

الهجوم..ميسي يعزف مُنفرداً 

وفي الهجوم، فإن ميسي يبقى ميسي،  فعلى الرغم من كونه يلعب مع أسوأ نسخة لبرشلونة منذ سنوات اقتنص ذو الأربعة وثلاثين ربيعاً لقب هداف الليجا من جديد.

ولكن بالتأكيد فإن مشروعاً ناجحاً يحتاج لمُهاجم صريح ليس من نوعية مارتن برايثويت مع كامل التقدير لاجتهاده.

 ومع ارتكاب إدارة بارتوميو الخطأ الأكبر في تاريخ كرة القدم في التفريط في لويس سواريز الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى من التتويج بالدوري، أصبح لزاماً على الإدارة التعاقد مع مُهاجم من مستوى القمة.

ليونيل ميسي ولويس سواريز – برشلونة – الدوري الإسباني

ويبرز في هذا الإطار المُهاجمان هاري كين الذي أبدى رغبته في الرحيل عن توتنهام هوتسبير، فضلاً عن إيرلينج هالاند الذي حطم كل الأرقام مع فريقه بوروسيا دورتموند، ولكن سيحتاج حينها برشلونة لكثير من العمل المالي لإقناع أياً منهما بالانضمام للفريق.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ماركا الإسبانية فإنه على سبيل المثال لن يقبل توتنهام بمقابل أقل من 120 مليون باوند للمُوافقة على رحيل كين، وهو الأمر الذي سيجعل الكتلان مُلزمين بالبيع أولا ً قبل الشراء لتوفير الدعم المطلوب.

وفي حالة الإخفاق في إبرام صفقة من هذا المستوى، سيكون أمام برشلونة المُضي قُدماً في محاولة ضم سيرجيو أجويرو، الهداف القدير الذي تقدم في العُمر ولكنه لايزال قادراً على العطاء، وبالتأكيد سيكون سعره مُناسباً أكثر لإمكانيات وظروف برشلونة الحالية، فضلاً عن ممفيس ديباي الذي وافق على خفض مطالبه المالية للعمل من جديد تحت قيادة مُدربه السابق في المُنتخب كومان، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة ماركا الإسبانية.

ويبقى السؤال مطروحاً، هل سيتمكن لابورتا من قيادة مشروع ناجح؟ ، أم ستكون العوائق أكبر من طموحاته الحالمة؟..وستُجيب الأيام والشهور المُقبلة على هذا السؤال.

خوان لابورتا - برشلونة - الدوري الإسباني

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

الأكثر مشاهدة