برشلونة

تاريخ التأسيس: 29 – نوفمبر – 1899.
ملعب برشلونة الرسمي : ملعب كامب نو.
سعة الملعب: 99.354 ألف متفرج.
عدد ألقاب بطولة الدوري التي فاز بها برشلونة: 24 مرة.
عدد ألقاب بطولة كأس ملك اسبانيا التي فاز بها برشلونة: 28 مرة.
عدد ألقاب كأس سوبر اسبانيا : 11 مرة.
عدد ألقاب دوري أبطال أوروبا التي فاز بها برشلونة: 5 مرات.
عدد ألقاب الدوري الأوروبي التي فاز بها برشلونة: 4 مرات.
عدد ألقاب كأس العالم للأندية التي فاز بها برشلونة: 3 مرات.
عدد ألقاب كأس السوبر الأوروبية التي فاز بها برشلونة: 5 مرات.

نبذة تاريخية عن برشلونة:

منذ تأسيسه في عام 1899 ، فقد عاش نادي برشلونة فترات زاهرة وأخرى عصيبة على مر العقود ، حيث تزامن تأسيس النادي في السنوات الأولى مع حقبة ازدهار الرياضة بمختلف أنحاء كاتالونيا، في سياق كان يراعي الخصوصيات الاجتماعية والثقافية للمنطقة وفي ظروف توفر الأجواء اللازمة للترفيه.

وكان جوان جامبر مؤسس النادي بمثابة الأب الروحي والعقل المدبر لعملية التأسيس وما تبعها من خطوات وإجراءات على مدى السنوات الخمس والعشرين الأولى، حيث تميز بالتزامه وتفانيه وحسه القيادي كلاعب ومدير ورئيس للنادي.

وفي نوفمبر 1908، كان برشلونة يقف على حافة الانحلال حيث كان 38 من الأعضاء على وشك الانسحاب ، لكن جامبر أبى إلا أن يترك النادي يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو لا يزال في مهده، ليصبح أول رئيس في تاريخ البلاوغرانا ، وبذلك بدأت مرحلة جديدة في حياة النادي، حيث عزز خلالها مكانته على الساحة الرياضية والاجتماعية للمدينة والمنطقة ككل.

وشكلت السنوات الأولى من فترة ما بعد الحرب أكثر اللحظات مرارة في تاريخ نادي برشلونة، الذي كان على وشك الانحلال، متأثراً بموجة القمع الشمولي الذي كانت تمارسه السلطات العسكرية والمدنية على حد سواء ، وفي عقد الستينات، شهد نادي برشلونة زيادة ملحوظة في عدد أعضائه المشتركين، لكن ذلك النمو المضطرد لم يرافقه النجاح على الصعيد الرياضي ، فيما شهدت كاتالونيا هجرة مكثفة إلى مختلف مدنها وبلداتها، حيث أصبحت برشلونة عاملاً أساسياً من عوامل التكامل في المجتمع المحلي.

وفي عام 1969، فاز أجوستي مونتال كوستا بالانتخابات الرئاسية للنادي، حيث أكد في برنامجه على إقحام الأعضاء المشتركين في عملية الحوكمة، من خلال الحرص على إسماع رأي الجميع عبر صناديق الاقتراع. وفي عام 1973، أعيد انتخاب مونتال على رأس مجلس الإدارة، علماً أنه ترشح للانتخابات تحت شعار “برشلونة أكثر من مجرد نادٍ”. كما تزامنت هذه الفترة مع ضم يوهان كرويف، الذي غيَّر تاريخ البلاوجرانا رأساً على عقب.

وبفضل إحراز باكورة ألقابه في مسابقة كأس الكؤوس بمدنة بازل السويسرية في مايو 1979، استعاد برشلونة مكانته في طليعة كبريات الأندية في العالم، حيث كان ذلك أول الإنجازات الكبرى في عهد الرئيس جوسيب لويس نونيز. لكن عقد الثمانينيات كان عبارة عن مزيج بين الأفراح والأتراح في قلعة الكامب نو، نظراً لتفاوت النتائج المحققة على المستوى الرياضي أو بسبب أداء اللاعبين الذين تعاقد معهم النادي من خلال صفقات ضخمة أو بفعل أحداث خارجة عن الإطار الرياضي.

وبدءاً من عام 1988، وتحت إمرة المدرب كرويف، عادت العروض الكروية الجميلة إلى معقل برشلونة وعادت معها النجاحات الرياضية، حيث راهن النادي على مجموعة من اللاعبين الذين جلبوا المتعة والإثارة والتشويق، ورسموا البسمة على وجوه مشجعي البلاوغرانا الذين عادوا لملء مدرجات الكامب نو من جديد. فخلال هذه الفترة، تمكن برشلونة من التربع على عرش الليغا أربع مرات متتالية بين عامي 1990 و1994، بينما تمثلت ذروة هذه المرحلة الذهبية في التتويج بكأس أوروبا للأبطال عام 1992.

قليلة هي الأندية التي تزخر بتاريخ يفوق قرناً من الزمان، كما أن القلة القليلة من تلك الفئة النادرة نجحت في الحفاظ على ثبات نتائجها واستمرارية نجاحاتها على مدى 100 عام أو أكثر. وبالنسبة لنادي برشلونة، شكل الاحتفال بالذكرى المئوية عام 1999 نقطة مفصلية وهمزة الوصل بين الماضي المجيد والمستقبل الواعد.

وبين فريق بيب جوارديولا وكتيبة لويس إنريكي، تناوب العديد من اللاعبين البارزين على حمل قميص برشلونة، مساهمين في قيادة النادي الكاتالوني إلى الهيمنة على الساحة الكروية في إسبانيا وأوروبا خلال هذه الفترة، حيث يقدم نجوم البلاوجرانا أفضل العروض الكروية وأجمل اللمسات السحرية فوق المستطيل الأخضر بشهادة أبرز المراقبين في مختلف أنحاء العالم. وعلاوة على ذلك، فقد أثبت نادي برشلونة تفوقه في مختلف الألعاب الرياضية.

ملعب كامب نو هو معقل برشلونة منذ عام 1957 ويتسع لـ 99,354 متفرجاً ، حيث بدأ بناء الملعب عام 1954 واستمر حتى عام 1957 ، فيما كان المهندس المسؤول عن البناء هو فرانسيس فميتجانس ميرو وجوزيف سوتيرنس موري ، بالتعاون مع لورنزو جارسيا باربون، وقدرت تكلفة المشروع بنحو 288 مليون بيزيتا ، وعندما أنشأ النادي كانت مساحة الملعب 107×72 متر ، إلا أنه تم تقليصه بسبب قرار من الفيفا إلى 105×68 متر.

وتتضح عظمة نادي برشلونة لكرة القدم من خلال قائمة الألقاب المبهرة التي حققها، إضافة إلى إنجازات أخرى لا تُعد ولا تُحصى ، فقلما تجد فريقاً حقق ما حاز عليه برشلونة من ألقاب وبطولات على مستوى العالم.

ويعد كأس الإنتركونتيننتال الجائزة الكبرى الوحيدة التي لم تجد طريقها أبدًا إلى متحف البارسا، علماً أن النادي أحرز لقب كأس أوروبا خمس مرات، حيث كانت البداية في ويمبلي (1992)، قبل أن تُشكل باريس المحطة الثانية (2006)، ثم تلتها روما (2009)، ليعود نجوم قلعة بلاوغرانا إلى التربع على عرش القارة العجوز في ويمبلي عام 2011 وبرلين عام 2015.

وعلاوة على ذلك، فاز النادي الكتلوني مرتين بكأس العالم للأندية تحت قيادة بيب جوارديولا، حيث كانت الأولى في أبو ظبي عام 2009 فيما جاء التتويج الثاني في يوكوهاما سنة 2011.

إنجازات وألقاب برشلونة بالتفصيل:

الدوري الإسباني : (24 مرة) : 1928–29, 1944–45, 1947–48, 1948–49, 1951–52, 1952–53, 1958–59, 1959–60, 1973–74, 1984–85, 1990–91, 1991–92, 1992–93, 1993–94, 1997–98, 1998–99, 2004–05, 2005–06, 2008–09, 2009–10, 2010–11, 2012–13, 2014–15, 2015–16.

دوري أبطال أوروبا : (5 مرات) : 1991–92, 2005–06, 2008–09, 2010–11, 2014–15.

كأس ملك اسبانيا : (28 مرة) : 1909–10, 1911–12, 1912–13, 1919–20, 1921–22, 1924–25, 1925–26, 1927–28, 1941–42, 1950–51, 1951–52, 1952–53, 1956–57, 1958–59, 1962–63, 1967–68, 1970–71, 1977–78, 1980–81, 1982–83, 1987–88, 1989–90, 1996–97, 1997–98, 2008–09, 2011–12, 2014–15, 2015–16.

كأس سوبر اسبانيا : (11 مرات) : 1983, 1991, 1992, 1994, 1996, 2005, 2006, 2009, 2010, 2011, 2013.

كأس سوبر اسبانيا (النسخة القديمة) : (3 مرات) : 1948, 1952, 1953

كأس رابطة الدوري الإسباني : (مرتين) : 1982–83, 1985–86

الدوري الأوروبي : (4 مرات) : 1978–79, 1981–82, 1988–89, 1996–97

كأس السوبر الأوروبية : (5 مرات) : 1992, 1997, 2009, 2011, 2015

كأس الكؤوس الأوروبية : (4 مرات) 1978-1979، 1981-1982، 1988-1989، 1996-1997.

كأس المعارض : (3 مرات) 1957-1958، 1959-1960، 1965-1966.

كأس العالم للأندية : (3 مرات) : 2009, 2011, 2015.

الكأس اللاتينية : (مرتين) : 1948-1949، 1951-1952.


موهبة برشلونة على رادار كبار الدوري الإنجليزي

النادي الكتالوني مهدد بفقدان موهبة جديدة..

15/10/2017