!ماذا تحتاج الأندية العربية في جولة الإياب الآسيوية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الاندية العربية تتأهب لاختبار آسيوي جديد

تُقبل الأندية العربية على جولة حاسمة بإياب دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال آسيا، ففي ضوء نتائج مباريات الذهاب تتضح ملامح تلك الجولة الهامة في مشوار البطولة الآسيوية.

الاندية العربية بدورها تسعى للتواجد بقوة في الأدوار النهائية، حيث يسعى البعض لاستغلال نتائج مباريات الذهاب لتأكيد التفوق، أو التعويض بعد جولة محبطة الذهاب.

لخويا القطري الذي يستقبل مواطنه السد مساء الثلاثاء ستكون مهمته سهلة نسبياً بعدما فاز ذهابا على الزعيم في عقر داره بهدفين لهدف.

لكن ما يصعب مهمة لخويا المعنويات العالية للسد بعد تتويجه مؤخراً بلقب كأس أمير قطر وهو ما يعطيه دفعة للتعويض على المستوى الآسيوية.

صراع لخويا والسد على بطاقة التأهل يفرض على الأول تأمين فوزه في جولة الذهاب، وعلى الأخير أن يعوض تأخره ويتفادى أخطاء لقاء الذهاب.

الأهلي السعودي يسعى للتعويض

بدوره سيكون الهلال في مهمة التعويض أمم بيروزي الإيراني، ولعله في ذلك يستفيد من تجربة جاره ومواطنه النصر الذي أجهز على الفريق الإيراني بثلاثية في استاد الملك فهد.

فوز النصر ربما يكون ملهما للهلال ، خاصة أن العالم نجح في فرض سيطرة كاملة على المباراة، لكن ذلك لا يمنع من أن الزعيم سيكون في حاجة لجماهيره من أجل الحصول على دفعة معنوية قوية لتعويض التأخر بهدف نظيف في مباراة الذهاب التي لم تكن في أجواء مثالية لوصيف النسخة الماضية من دوري الأبطال.

مساء الأربعاء سيستقبل العين الإماراتي مواطنه الأهلي بملعب هزاع بن زايد وسط أفضلية نسبية لصاحب الأرض العين الذي عاد بتعادل ثمين من مباراة الذهاب، حيث كانت المواجهة الأولى قد جاءت سلبية لتبدأ قصة جديدة في صراع التأهل بجولة الإياب.. لكن الزعيم يجب أن يكون أكثر حذراً حيث أن اهتزاز شباكه بأي هدف يسجله الفرسان سيصعب المهمة للغاية، فضلا عن حاجة العين لمصالحة جماهيره بعد الخسارة في ربع نهائي كأس رئيس الدولة.

الأهلي السعودي سيكون أيضا في مهمة تعويض الخسارة الأولى له هذا الموسم، عندما هُزم من نفط طهران بهدف نظيف، في مباراة تتشابه أجوائها مع أجواء مباراة الهلال.. صحيح أن الأهلي لم يقدم أفضل ما لديه لكنه يبقى مطالبا بالتعويض عندما يستقبل بطل إيران في جدة.

الأكثر مشاهدة

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

×

رئيس الزمالك يوضح موقف شيكابالا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
شيكابالا بقى بلا نادٍ

مازال موقف محمود عبدالرازق شيكابالا صانع ألعاب الزمالك المصري السابق يمثل لغزاً محيراً بالنسبة لجماهير الفريق ومتابعيه.

حيث يظل اللاعب ضمن قائمة سبورتنج لشبونة البرتغالي رغم اتفاقه على العودة إلى فريقه السابق قبل قرابة شهر ونصف.

لكن الاتفاق غير المكتمل بين الزمالك وشيكابالا على عودة الأخير لارتداء القميص الأبيض يبقى منقوصاً لكون النادي البرتغالي يتمسك بالحصول على مليون يورو.

وأكد رئيس نادي الزمالك أن موقف شيكابالا معقد بسبب المطالب المالية الكبيرة للنادي البرتغالي مؤكداً ان الأبيض تفاوض على مدار الفترة الماضية من أجل تقليص القيمة المالية للصفقة لكن لشبونة لم يبد مرونة في ذلك الأمر.

وكان شيكابالا قد رحل عن سبورتنج حيث لم يبد التزاما مع الفريق ودخل في أزمات مع النادي البرتغالي دفعت المدرب لإخراجه من حساباته لكنه يبقى على قوائم الفريق والأوراق الرسمية.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

5 ظواهر إيجابية وأخرى سلبية في الجولة الـ 32 للدوري المصري

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
منافسة مستمرة على لقب الدوري المصري

أسدل الستار اليوم على الجولة الـ 32 لبطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، والتي أقيمت على مدار يومي السبت والأحد.

المسابقة التي تشهد العدد الأكبر للأندية المشاركة هذا الموسم، بتواجد 20 فريق مازال يتربع على عرش القمة فيها الزمالك، فيما يلاحقه إنبي والأهلي..

وتبرز بعض الظواهر الإيجابية وأخرى سلبية في حصاد تلك الجولة.

ظواهر إيجابية:-

– انتهت 8 مباريات من أصل 10 بفوز أحد الفريقين المتباريين، فيما حسم التعادل مواجهتين فقط، وهو أمر إيجابي يعكس التنافس الشديد.

– 4 أندية استطاعت تحقيق الفوز خارج ملعبها، حيث فاز الرجاء على المقاولون والإسماعيلي على دمنهور وبتروجت على المصري، والجونة على المقاصة.

– بعض الأندية المهددة بالهبوط بدأت في العودة للانتصارات ليشتعل صراع الدخول في المنطقة الدافئة فالفارق بين الخامس والخامس عشر في الجدول 10 نقاط فقط.

– ظاهرة قد تكون إيجابية للمهاجمين وسلبية لباقي اللاعبين، حيث لم يسجل هذا الأسبوع سوى اللاعبين المهاجمين فقط، دون غيرهم، باستثناء الوحيد احتسب ضد هاني سعيد مدافع الاتحاد بمرماه.

– 10 حراس احتفظوا بنظافة شباكهم في تلك الجولة.

ظواهر سلبية..

– نتائج هزيلة في أغلب المباريات حيث لم يتحقق فوز بأكثر من هدفين، مما يشير إلى تراجع المعدل التهديفي بتلك الجولة

– 5 بطاقات حمراء في رقم قياسي جديد لحالات الطرد، وكانت مباراة حرس الحدود والأهلي الأكثر ببطاقتين حمراوتين الأولى لحسام غالي لاعب الأهلي، والثانية لفينسنت ديفونيه لاعب الحدود.

– أندية القاع ظلت متراجعة حيث خسر فريق دمنهور المتذيل أمام الإسماعيلي 2-0، وبنفس النتيجة خسر الأسيوطي سبورت قبل الأخير أمام الزمالك، ليتأكد هبوط الثنائي دمنهور والأسيوطي

– الأندية التي اقتربت من صراع المربع الذهبي بجدول البطولة يبدو أنها فقدت الطموح.. حيث أن المقاصة الرابع حالياً لم يفز في آخر 3 مبارايت، كذلك تعادل دجلة صاحب المركز الخامس بـ 47 نقطة.

– برغم انتقال جون أنطوي لاعب الإسماعيلي السابق إلى الشباب الإسماعيلي إلا أنه يظل يحتل مركزاً متقدما بقائمة الهدفين، حيث يقبع بالمركز الثالث وله 12 هدفاً، أي أن الكثير من هدافي البطولة فشلوا في تجاوزه، في حين يتصدر القائمة حسام سلامة مهاجم الداخلية.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة