برشلونة فالفيردي من 4-3-3 إلي 4-2-1-3

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أحمد السُكري – خسر فريق برشلونة كأس السوبر الأسبانية، ربما لكان أمر عادياً لو كان خسرها أمام بلباو أو أشبيلية! ولكن أن تأتي الهزيمة من عدوك اللدود ريال مدريد هي بكل تاكيد كأكل صبارة في صحراء بلا ماء ..

لن نخوض كثيرا في فنيات المباراة من سوء تخطيط من جانب مدرب الفريق الكتلوني ولتجربته اللعب بثلاثي دفاعي لأول مرة أمام خصم عنيد كمدريد يملك ما يملك من أسلحة تلعب علي المرتدات ولا ترحم احداً، لتمركز خاطئ، وتمريرات ضائعة، وارتباك واضح على جميع اللاعبين، ولكننا سنتناول في هذه المناقشة تحول برشلونة مع فالفيردي بناء علي صفقات المدرب الأسباني للموسم الجديد من خطة ال 4-3-3 المعتادة من جانب الفريق الكتلوني ل 4-2-1-3 باللعب بثنائي في خط وسط الفريق.

البرازيلي باولينيو لاعب فريق برشلونة الإسباني

البرازيلي باولينيو لاعب فريق برشلونة الإسباني

فقد أعلن النادي الأسباني منذ ايام عن إتمام صفقة اللاعب البرازيلي “باولينيو” بدفع الشرط الجزائي له والمقدر بمبلغ 40 مليون يورو لنادي “جوانغزهو الصيني” مبلغ كهذا لن يدفع في لاعب جاء ليلعب دور البديل بكل تأكيد، صحيح أن المبلغ المذكور لم يصبح شئ في سوق الإنتقالات في يومنا هذا ولكن أن يدفع برشلونة مبلغ كهذا في لاعب خط وسط وما أكثرهم بالبرسا! عليك أن تعلم بأن الفريق سيتغير شكله في قادم المواعيد ..

فالفيردي وال 4-2-3-1

فالفيردي لا يحبذ 4-3-3، فهو من عشاق ال 4-2-3-1 منذ أن كان في فريق اوليمبياكوس اليوناني ومن ثم اتليتك بلباو ولكن في حالة برشلونة فريق يلعب كرة هجومية سيفضل تحويل الخطة ل 4-2-1-3 بوجود ثنائي في المنتصف متمثل في (بوسكيس – باولينيو) بوسكيس يتكفل بالأدوار الدفاعية وحماية رباعي الدفاع يسانده في ذلك باولينيو ولكن بمهام دفاعية أقل وهجومية بشكل أكثر لتوزيع الكرات لصانع الألعاب ولأجنحة الفريق.

التضحية بالحرس القديم

السؤال هنا لماذا هذا التحول يا تري؟! مع العلم أن هذا التحول سيتبعه التخلي عن لاعب بمواصفات “إنيستا” وإبقاؤه علي الدكة لأن إنيستا يفضل اللعب كثالث في منتصف الملعب علي اليسار كرقم “8” ولكن تلك الخطة تعتمد وبشكل مباشر علي صانع اللعب رقم “10”، ولكن إذا لاحظنا تقدم عمر الرسام الأسباني فإنه لن يكون ضمن خطط النادي الكتلوني في قادم السنوات لذلك هي رؤية للمستقبل من جانب مدرب الفريق فالفيردي.

خط وسط دفاعي أقوي

من تابع إرنستو فالفيردي يعرف جيداً أنه مدرب يعشق التوازن ما بين الدفاع والهجوم بعكس “بيب جوارديولا” –المدرب السابق لبرشلونة- الذي يعطي أولوية للهجوم قبل كل شئ، ومن هنا فقد طلب المدرب الحالي للبرسا بالإسراع للتعاقد مع لاعب خط وسط يملك النزعة الدفاعية والهجومية في آن واحد “Box To Box”والرغبة الأولي له كانت متمثلة في “أندير هيريرا” –لاعب مانشستر يونايتد والذي سبق وأن تدرب تحت إشرافه في أتليتك بلباو ولكن برفض اللاعب والنادي الإنجليزي لعروض الفريق الأسباني إتجه إلي هدفه الثاني “ماركو فيراتي” والذي كان هدف بصحيح ولكن عكسي! فبدلاً من تعزيز صفوف النادي الكتلوني باللاعب قام باريس سان جيرمان متمثل في رئيسه السيد “ناصر الخليفي” بخطف ثاني أهم لاعبي برشلونة بعد ميسي “نيمار” ليدخل النادي الأسباني في دوامة حتي خرج لنا بصفقة اللاعب البرازيلي “باولينيو”.

باولينيو خيار جيد وسيفي بالغرض بكل تأكيد، سيفعل بكل ما سيطلب منه فقد سبق له اللعب علي مستوي عالي في توتنهام الإنجليزي وكان له صولات وجولات في نادي كورينثيانز البرازيلي حيث لعب معهم في كأس العالم للأندية امام البرسا من قبل، ولكن هل تري كمشجع كتلوني أن بولينيو هو اللاعب الذي قد تحول من حوله طريقة لعبك؟ في ظل تبخر أحلام النادي الكتلوني في إتمام صفقة البرازيلي “كوتنيهو ” حتي ولو بعد وصول الشاب الفرنسي “عثمان ديمبيلي”؟ الخطة المتبعة من جانب فالفيردي تعتمد في الأساس علي صانع لعب رقم 10 صريح؟ هل سنري ميسي في هذا المكان؟ سنري ماذا سيحدث فيما قد تبقي من أيام علي إغلاق سوق الإنتقالات الصيفي لهذا العالم.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

ماذا بعد الـ222 مليون والأهم ماذا بعد ميسي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليونيل ميسي

أظن أن الجميع متفق على أن المرحلة الحالية التي يمر بها برشلونة كنادي وإدارة وأداء من الموسم الماضي وصولاً للمرحلة الحالية هي ليست الأفضل إن لم تكن الأسوأ منذ الفترة الذهبية التيكي تاكا غوارديولا.

و إذا عدنا للموسم الماضي بالتحديد بشكل أكبر و شاهدنا ما قدمه ميسي للفريق و الإعتماد الذي كان يزداد عليه بشكل شبه كامل مع الأخذ بالاعتبار وجود  الـMSN في تلك الفترة لا يختلف الكثير على أن الموسم الماضي أحد أفضل مواسم الأرجنتيني على الناحية الفردية من حيث الأداء، و الآن برحيل نيمار أحد أضلاع الثلاثي الهجومي في برشلونة.

و بعد أن وصل ميسي للـ30 عاماً ذهل صنع النادي رؤية مستقبلية و فكر بشكل برشلونة بعد انتهاء حقبة الليو؟.

إن كان الإعتماد والخطة الأساسية هي نيمار لقيادة الفريق ويصبح النجم الأول فإن “الغدار” نفذ صبره و تم إغراؤه بالعطر الباريسي وقرر الرحيل وفي تلك اللحظة تبين أنه لا وجود لخطة بديلة على الأقل في الوقت الحالي.

باستمرار الوضع على حاله ولن نفترض أنه سيبقى حتى اعتزال ميسي لكن لنفترض حدوث الغياب بسبب الإصابة، لا خطأ بأن تجعل خطتك مناسبة لأفضل نجوم فريقك فهذا ماتفعله أغلب الأندية لكن الخطأ أن تقف عاجزاً في حال غياب هذا النجم.

22

قبل فترة كان الإنتقاد يطال الريال على اعتماده على كريستيانو وضياع الفريق في حال غيابه وبعدها أصبح غياب مودريتش يعني حالة أخرى من الضياع، إستطاع الريال في البداية أن  يؤمن بوجود مشكلة بحاجة لحل، بعد ذلك إستطاع الريال الوصول للحل المطلوب فأصبح لا غياب يؤثر والفريق بمن حضر.

الريال وصل لقناعة عدم استمرار أي إسم إلى الأبد وعندها فقط إستطاع الإعتماد على جميع من لديه، فقط هناك إستطاع النادي الملكي الوصول لما نراه الآن.

ما نرى الريال عليه حالياً لم يحدث بين ليلة وضحاها لكن الفرق الأساسي أن الريال قد استوعب تلك الفكرة بانتهاء حقبة الدون قبل حدوثها بعكس برشلونة حتى اللحظة.

على برشلونة الإستيقاظ قبل أن يقرع جرس إنتهاء الحقبة الحالية ومواجهة الواقع وقتها لن يجد متسعاً لحل مثالي ستبدأ مرحلة من الحلول المؤقتة وهو إعلان لاستمرار مرحلة مشابهة للمرحلة الحالية لكن بدون وجود صاحب الرقم “10” الحالي.

إن الإدارة المستمرة بدون رؤية مستقبلية للنادي ولا خطة عمل أساسية  وبديلة حين الحاجة للسير عليها ستؤدي إلى سحب النادي نحو الهاوية.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

لماذا تجري الأندية الفحوصات الطبية للاعبيها؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الفحص الطبي للاعبين

كثيراً ما تعلن الأندية تعاقدها مع لاعبين جدد و تربط إنهاء الصفقة وتوقيع العقد بإتمام الفحص الطبي الذي يمثل المرحلة الأخيرة قبل انضمام اللاعب إلى فريقه الجديد.في تقريرنا التالي سنسلط الضوء على الفحص الطبي وإجراءاته التي تعتمدها الفرق قبل شراء أي لاعب جديد.

المرحلة الأولى :الأساسيات

عندما يتم التوافق على الشروط الشخصية بين اللاعب والنادي يطلب منه الحضور لإجراء الفحص الطبي،وتختلف الإجراءات حسب الأندية والدول حيث أن بعض الفرق تتبع إجراءات خاصة بها لكل فحص طبي .على سبيل المثال في حالة تعرض اللاعب لإصابة في الكاحل سيركز الفحص الطبي على كيفية تفادي حدوثها مستقبلاً.

قد تستغرق عملية الفحص الطبي بين 2 و 3 أيام أحياناً،ويتم فحص اللاعب من قبل طبيب النادي ،اخصائي العلاج الطبيعي وفريق اللياقة البدنية.وبمجرد الانتهاء من الفحوصات ترسل إلى مدرب الفريق وإدارة النادي للاطلاع عليها.

الفحص الطبي الدقيق

الفحص الطبي الدقيق

الفشل في الفحص الطبي وارد أحياناً:

قد لا تكون نتائج الفحص الطبي دقيقة في بعض الأحيان ،وقد تدفع الأندية مبالغ طائلة للتعاقد مع لاعبين ثم يعانون من إصابات أو مشاكل صحية تمنعهم من اللعب لاحقاً.

تقول الطبيبة شارلوت كوي المتخصصة بعلاج اللاعبين في الدوري الإنجليزي :إن ذلك يعتمد على اللاعب وحرصه على تجنب الإصابات،وماذا يريد المدرب والنادي من اللاعب وكم سيكلف ذلك خزينة النادي ،إنه أشبه بتقييم المخاطر.

تعتبر صفقة إنتقال لوك ريمي إحدى أشهر قضايا الفحوصات الطبية .فشل اللاعب في الفحص الطبي في نادي ليفربول واجتازه في تشيلسي مما أثار تساؤلات كثيرة حول إجراءات الفحوصات في إنجلترا حيث رفض طبيب ليفربول اعتبار أن اللاعب قد أتم الفحص الطبي بنجاح بسبب بعض الشكوك بينما قرر طبيب تشيلسي عكس ذلك تماماً.

تقول الطبيبة كوي عن شعور اللاعبين قبل الفحص الطبي :أحياناً يكونون قلقين من أنك ستكتشف شيئاًلم يعلموا عنه أو علموا عنه  ولم يرغبوا إخبارك به.لا يمكنك دائماً أن تتوقع منهم أن يعطوا لك كل المعلومات عن إصاباتهم.

فحص القلب:

وهي المرحلة الأهم في الفحص الطبي .غالباً كانت الأندية تهمل إجراء فحوصات القلب للاعبيها ،لكنها تركز عليها حالياً بعد العديد من الحوادث المؤسفة وفاة الكاميروني مارك فيفيان فويه والاسكتلندي فيل أودونيل بسبب نوبة قلبية ومشاكل في القلب لم يتم تشخيصها أثناء الفحص الطبي.

تشمل فحوصات القلب التصوير بالرنين المغناطيسي ،فحص دقات القلب و انتظامها،كما يجري فحص البول والدم للكشف عن السكري. .

فحص العضلات:

يجري فحص الإستقرار العضلي و قوة الظهر والقسم الأسفل من البطن لدى اللاعب ،أهمية هذا الفحص تحدد إذا كان اللاعب يعاني من أي مشاكل في أوتار الركبة أو عضلات الفخذ وهي شائعة بين لاعبي كرة القدم.

يطلب أيضاً من اللاعبين إجراء بعض تمارين القرفصاء و الجري السريع لفحص حالة المفاصل والعضلات والجزء السفلي من الظهر،وفي حالة حراس المرمى يركز الأطباء على فحص الأكتاف واليدين ،المعصم والمرفقين.

تسجيل توقيت و تاريخ الإنتقال:

توقيت الانتقال مهم جداً للأندية ،ففي فترة الإنتقالات الشتوية ترغب الأندية بالتعاقد مع لاعبين شاركوا مع فرقهم في المنافسات ،وفي الإنتقالات الصيفية لاترغب معظم الفرق بجلب لاعبين لم يشاركوا كثيراً مع أنديتهم أو تعرضوا لإصابات.

قد تتغير مواعيد ونتائج الفحص الطبي في المراحل النهائية ،حيث ترغب الأندية بإتمام صفقات الانتقال في أسرع وقت قبل اغلاق نافذة الانتقالات أو لخطف اللاعب قبل دخول أطراف أخرى على الخط،وقد يتم إجراء فحص طبي روتيني سريع أو الاعتماد على أقوال اللاعب وإعلان لياقته التامة و اجتيازه الفحص الطبي ،وهو خطأ فادح أحياناً تقع فيه الأندية كما حدث لمانشستر يونايتد في صفقة الكولومبي فالكاو حيث أعلن النادي تعاقده معه رغم إصاباته المتكررة في الركبة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية